المصرية للمحمول
حمل شريط أدوات المصرية للمحمول التفاعلي- وتمتع بمميزات رائعة
 
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك. للاشتراك الرجاء  أضغط هنـــــــــا
مركز تحميل الصور استعادة كلمة المرور طلب رقم التنشيط تنشيط العضوية البوابة الإسلامية لوحة المفاتيح العربية بث مباشر الإعلان لدينا
العودة   المصرية للمحمول > القسم العام > المنتدى العام > القسم الإسلامـــــــــــي

       


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة: 1  
قديم 15-01-2009, 04:12 PM
الصورة الرمزية المصرى المختار
المصرى المختار المصرى المختار غير متواجد حالياً
عضو مميز بالقسم الترفيهي

 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: فــى الــطــرااااااااااااااوة
المشاركات: 4,044
شكراً: 169
تم شكره 388 مرة في 198 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 467
التقييم: 5937
المصرى المختار has a reputation beyond reputeالمصرى المختار has a reputation beyond reputeالمصرى المختار has a reputation beyond reputeالمصرى المختار has a reputation beyond reputeالمصرى المختار has a reputation beyond reputeالمصرى المختار has a reputation beyond reputeالمصرى المختار has a reputation beyond reputeالمصرى المختار has a reputation beyond reputeالمصرى المختار has a reputation beyond reputeالمصرى المختار has a reputation beyond reputeالمصرى المختار has a reputation beyond repute
Lightbulb --( مــعــنــى الأغــيــار )--

معنى الأغيار ...


مدخل : الأغيار كلمة تتردد كثيراً على ألسنة العلماء و الفقهاء .. فما معنى هذه الكلمة ؟


عندما يستحضر الإنسان عظمة الحق سبحانه , فإنه يتضاءل أمام نفسه , و لا يحس بقوة إلا على أساس أنها نعمة من الله تعالى عليه.

إن قوة الإنسان فى أى مجال هى من الأغيار.

ما معنى الأغيار ...؟

معنى ذلك أن قوة الإنسان أو موهبته فى مجال ما , قد تنتقل من إنسان إلى آخر.

قد أكون غنياً ثم أفقد ثروتى.

قد أكون موهوباً و قد يخرج واحد غيرى يملك من الموهبة ما يفوق موهبتى.

إن كل المواهب و العبقريات و الثروات هى من الأغيار التى تنتقل بإرادة الله من إنسان لآخر.

لذلك فلابد من أن يخضع الإنسان لمن لا يتغير و هو الله سبحانه و تعالى.
و حين يخضع الإنسان لله تعالى فإن الحق سبحانه يهبه التواضع , أما الذين يغترون بالأسباب فهؤلاء نقل لهم اخضعوا لواهب الأسباب و خالقها سبحانه إنه الله الواحد لا يتغير , لذلك لا يصح أن يغتر الإنسان بالأسباب و لا يصح أن يستعلى الإنسان بالأسباب.

إنما الإنسان قد تسول له نفسه أنه وصل إلى مرتبة الكمال فى شىء ما و قد يلتف حول هذا الإنسان من المادحين و المنافقين الذين يضخمون من صفات الإنسان فيظن المسكين أنه كامل.

لمثل ذلك نقول :

- تذكر أنك من الأغيار و أنك مستخلف فى أمور الدنيا و لو دامت لغيرك ما وصلت إليك , لذلك يجب أن تخشع لله و تخضع له.

و الخشوع و الخضوع لله يمنح الإنسان ميزة الصبر و القدرة على تحمل المشاق , و استحضار عظمة الخالق و هو يصلى أمامه و إليه.

و الخاضع لله ينزه جسمه على أن يدخله الشىء الحرام.

الخاشع لله يحلو له الصبر و المصابرة.

الخاشع لله لا يفجع أحداً فى ماله أو رزقه.



توقيع :المصرى المختار
كان نفسى من صغرى أكبر و أكون بحار
و حلمت طول عمرى بالبحر و الأخطار
الحلم حققته لأنى صدقته
و كتبنى فى ورقته قبطان من الشطار
يا طيور النورس ياللى مقابلينى
غنوا سوا كورس و اهتفوا ورا منى
حياة البحر أحلى حياة و لو يقلب و يبقى نو
أنا القبطان تنى وراه أحايله لما يصفى الجو
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مــعــنــى, الأغــيــار


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:46 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع مايطرح في المنتديات يعبر عن رأي كاتبها ولايتحمل الموقع أي ادنى مسئولية من تضرر العضو بأي من البرامج المطروحة في المنتديات
المصرية للمحمول @ 2002 - 2014
تم تحميل الصفحة في 0.04873 ثانية , مع 3 إستعلام

حمل شريط الأدوات التفاعلي للموقع إنضم إلى صفحة المصرية للمحمول على الفيس بوك إنضم إلى صفحة المصرية للمحمول على تويتر إنضم إلى قناة المصرية للمحمول على اليوتيوب إنضم إلى صفحة المصرية للمحمول على جوجل بلس رابط الخلاصات الخاص بالموقع أضف المصرية للمحمول إلى مفضلتك