المصرية للمحمول  
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك. للاشتراك الرجاء  أضغط هنـــــــــا
مركز تحميل الصور استعادة كلمة المرور طلب رقم التنشيط تنشيط العضوية البوابة الإسلامية لوحة المفاتيح العربية بث مباشر الإعلان لدينا
العودة   المصرية للمحمول > القسم العام > المنتدى العام > القسم العــام والترفيهـــي

       


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة: 1  
قديم 12-01-2020, 08:49 PM
الصورة الرمزية سامى قنديل
سامى قنديل سامى قنديل متواجد حالياً
.:: مراقب عـــــام ::.





 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: Mansoura -Egypt
المشاركات: 35,322
شكراً: 11,934
تم شكره 17,692 مرة في 10,240 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 1862
التقييم: 39309
سامى قنديل has a reputation beyond reputeسامى قنديل has a reputation beyond reputeسامى قنديل has a reputation beyond reputeسامى قنديل has a reputation beyond reputeسامى قنديل has a reputation beyond reputeسامى قنديل has a reputation beyond reputeسامى قنديل has a reputation beyond reputeسامى قنديل has a reputation beyond reputeسامى قنديل has a reputation beyond reputeسامى قنديل has a reputation beyond reputeسامى قنديل has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر MSN إلى سامى قنديل إرسال رسالة عبر Yahoo إلى سامى قنديل إرسال رسالة عبر Skype إلى سامى قنديل
فني صيانة الموبيلات

فني صيانة الموبيلات :
هو كائن انطوائي متكيف مع البورد والمكونات الداخليه بالموبايل
يعمل جاهدآ حتي يصل الي العطل المراد معرفته..
يبحث ويقيس ويغير مكونات ويظل يعمل منحني الضهر.
يظل يعمل في جهاز واحد لمده تصل ل اكثر من 3 ساعات ومن المحتمل ان لا يعمل بعد هاذا الجهد.
يسهر كثيراً.. وصديقه هو القهوه التي تعطيه شعورآ ب العمل والتفكير وهي اكثر ما يحبه في هاذه الحياة.
لا يأكل كثيرا وينام كثيراً.. لا يضيع في الوقت..لأن كل ثانيه بها عمل جاد لابد من ان يكتمل حتي ينجزها في الموعد المحدد.
فني يتحمل عناء العمل.. ويتحمل ايضا كثيرآ من الأسئله المهمه والهوائيه التي لا قيمه لها ولاكن لابد من ان يضع لها اجوبه.
رجل عصبي في المواقف التي لا بد فيها من عصبيه.
يتحمل غباء الآخرين ويرد برد منطقي حتي لا يقول للذي امامه انه غبي.
من المحتمل بل الأكيد ان يضيع كل ماكسب وجني في هاذا اليوم في طرفه عين ليس انه لا يجيد العمل بل هاذة الحياة تظل تعلم في كل شخص حتي مع اخر انفاسه.
وفي لحظه ما وهو يركب شاشه موبايل قيمه او فيها خطوره ما فيسمع صوت طقطقه.. فتأتيه رعشه خفيفه ويقف عن العمل بنفس الوضع لمده دقيقه فيغمض عيناه ويفتحها ثانية ويقول يارب ويتذكر ما وراءه من مسؤليات وكم ثمن هاذه القطعه الذي تهدرت..
ثم يتذكر ما رزقه الله في اليوم الذي قبله والذي قبله فيحمد ربه علي ما هو فيه.. ويفتح الموبايل فيجد الشاشه تعمل فينشرح صدره ويفرح فرحآ شديدآ.ويحمد ربه ثانيآ..
وعلي الصعيد الآخر فيجدها مكسوره لا تعمل.. فيحمد ربه أيضاً ويتذكر ما كان فيه في اليوم الذي قبله فيحمد ربه ويأخذ قسطا من الراحه ثم يعود الي العمل ثانيآ منشرح الصدر.
. وحين يعمل بجهاز ما فينكسر شئ بدون قصد او بدون اي شيء شاشه او تاتش او مايك فيبدل بغيرها.. فيرجع كل شيء علي ماكان عليه ومن المحتمل ان لا يكسب شيء منه بل الأكيد انه يضع من جيبه حتي يعوض هاذا الخطاء.
هاذا الرجل الذي يتحمل عناء العملاء.. الذي يقول له هاذا غالي.. وهاذا رديء..وهاذه لا تعمل ولاكن هو دائماً يحمد ربه ع ما هو فيه
يتحمل عملاء يأتون بعد شراء المنتج ب اشهر ويقول له انها تالفه.. انها غاليه.. انها كانت مركونه ف البيت..يتحمل كثيرآ ولاكن لابد ان يواجه كل الصعوبات والضغوطات حتي يوفر خبزآ حلالآ طيبا..
انت كمان عزيزى القارئى ممكن تقول حياة مهنتك وماهو العناء الذي تمر بيه
اخيكم م / سامى قنديل



توقيع :سامى قنديل
(إذا كانت بصمة إصبعك تثبت هويتك الشخصية
فبصمة لسانك تثبت حصاد تربيتك و رُقي أخلاقك
فأجعل من نفسك أثراً جميلاً يُطبع في نفوس البشر)
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ سامى قنديل على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الموبيلات, صيانة, فنى


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:30 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع مايطرح في المنتديات يعبر عن رأي كاتبها ولايتحمل الموقع أي ادنى مسئولية من تضرر العضو بأي من البرامج المطروحة في المنتديات
المصرية للمحمول @ 2002 - 2020
تم تحميل الصفحة في 0.04602 ثانية , مع 5 إستعلام

حمل شريط الأدوات التفاعلي للموقع إنضم إلى صفحة المصرية للمحمول على الفيس بوك إنضم إلى صفحة المصرية للمحمول على تويتر إنضم إلى قناة المصرية للمحمول على اليوتيوب إنضم إلى صفحة المصرية للمحمول على جوجل بلس رابط الخلاصات الخاص بالموقع أضف المصرية للمحمول إلى مفضلتك